التعليب لحفظ الطعام و المواد الغذائية

 أساس حفظ الطعام و المواد الغذائية هو التعليب
أو بمعنى أخر - الوضعية التي يكون فيها الطعام محفوظ هي أن يكون مُعلب
هنوضح في المقالة معنى التعليب - ونذكر الطرق المختلفة للحفظ بالتعليب

التعليب هو حفظ الاغذية في أوان محكمة الغلق بعد تعقيم المحتويات عن طريق رفع درجة الحرارة بدرجة كبيرة لقتل الاحياء الدقيقة بها لمنع فسادها والحفظ بتلك الطريقة يغني عن استخدام المواد الحافظة الكيماوية .. وقد تطورت عمليات التعليب منذ استخدامها في القرن 18 وبالتحديد في عام 1709 عندما بدا نيوكلز أبيرت الخباز الفرنسي أول عمليات حفظ الغذاء عن طريق التعليب - وبعد أن طلب منه نابليون غذاء محفوظ ليرسله الى جيوشه المحاربه


فبدأ في استخدام زجاجات مسدودة بإحكام بعد تعقيمها في المياه الساخنة لمدة 4 ساعات أو أكثر - ومعرفته بطريقة التجربة والخطأ أن بعض الطعام لا يتلف لعدة سنوات بعد تجهيزه


وتطورت التجهيزات وتطورت الطرق المختلفة وطرق رفع درجة الحرارة بسرعة وانتشرت عمليات التعليب على مستوى تجاري مع انتشار العلب الصفيح وحاجة الحروب للأغذية المحفوظة - ثم ظهور الاوتوكلاف المسخن بالبخار وتطورت بعد ذلك العلب بعزلها من الداخل بمواد حافظة ومناسبة لنوع الاغذية المحفوظة


واصبح التجهيز الحديث للتعليب يمتاز بسهولة استخدامه ويعطي الأمان والثقة في المادة المعبأة سواء كان التعليب للحفظ في المنزل أو للتجارة وتوفير الادوات المتخصصة للتعليب والتي تعطي الأمان والسرعة في الإعداد للكميات المحدودة أو على نطاق واسع


وطرق الحفظ داخل المعلبات أو البرطمانات تتم بعدة طرق ( طرق الحفظ والتعليب ) هي
  ثانيا- الحفظ بإضافة المواد الحافظة : 1- السكر   2- الملح والخل   3- المواد الكيماوية

 ثالثا- التجفيف : 1- الشمس   2- الحرارة و هو ما يطلق عليه التجفيف الصناعي

رابعا- التجميد : ا- الحفظ بالتبريد العادي   ب- الحفظ بالتجميد


وسنتولى في موسوعة بيتي شرح لتلك الطرق المختلفة للتعليب مع شرح لبعض الاطباق الشهية والمنتجة عن طريق المعلبات الجاهزة والتي يمكنك اضافتها الى خزين البيت