حق الزوجة في المسكن الخاص بها - مشاكل الحموات

حق الزوجة في المسكن الخاص بها
من ضمن المشاكل المتعلقة بالحماة - أم الزوج .. بل هي المحصلة النهائية و النتيجة المنتظرة
بأن تبحث الزوجة عن الاستقلال

للزوجة حق على زوجها أن يهيئ لها مسكن خاص بها - ومن حقها أن تمتنع عن السكنى في بيت أمه وأبيه - والضرورة تزداد إلحاحاً في حالة حصول مشاكل بين الطرفين

فـ طلب زوجتك للسكن وحدها بعيداً عن بيت العائلة - من حقها ... على أن يكون في المقابل - حفاظ الزوج والزوجة على  حسن صحبة و بر الوالدين

روى البخاري ( 5514 ) عن أبى هريرة رضي الله عنه قال
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله - من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال أمك - قال ثم من؟ قال ثم أمك - قال ثم من ؟ قال ثم أمك - قال ثم من؟ قال ثم ابوك

فالمعادلة الواجب مراعاتها من الزوج هي

تقديم بر الوالد والوالدة وإكرامهما وأن لا يعاملهما بجفوة أو بُعد ... في مقابل ذلك أن لا تتصادم هذه المعاملة مع الزوجة إلى الحد الذي تفكر فيه بالطلاق والانفصال

لا تشعر اياً من الطرفين أنك تقدم حب الأخر على محبتك له - وإن كان على الزوجة أن تتفهم أن حب الأم في المقدمة والقرب منها أولى - لكن على الزوج ان لا يطغى بحبه لطرف على محبة الطرف الأخر

واذا كانت الزوجة لا تتفهم مقام الأم والأب عند الأبن أو الأبنة - فـ عليك ايها الزوج ان تعالج هذه المشكلة بالحكمة وطولة البال - وتبين للزوجة أن والدتك لها حق عليك و الأدلة من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وأن رضا الوالدين من رضا الله تعالى

سؤال : لإتمام المعادلة السابقة - معنى ذلك - ان نجعل زياراتنا لأهل زوجي خاطفة وكل فترة ؟

 الزيارات الخاطفة السريعة - والتي على فترات متباعدة - قد تفسد أكثر مما تصلح - والحزن فيها أكثر من الفرح ... فما المعنى عند الأم إذا ترك ولدها البيت وسكن هو و زوجته في بيت آخر بعيد - لإرضاء زوجته - ثم لا يأتيها إلا قليل - وإذا أتاها ذهب سريعاً ؟؟

بلا شك أن مثل هذا التصرف سيزيد من الأمر سوءاً وينغص على الأم - فلا يجوز هجرها أو البعد عنها ومجافاتها -  وعلى الزوجة  - أن لا تسمح بذلك فـ هذا أفضل لها و لرضا الله ثم زوجها عنها - بلا شك ان موقفها هذا سيرفع من شأنها لدى زوجها وهو بيت القصيد

وعلى الزوج أن يبين أن مثل هذا البعد لا يصلح شرعاً - ولا يسمح به أي دين - وقد يكون من العقوق الذي هو من أكبر الكبائر  فيعود ذلك على الزوج و الزوجة ايضاً بما لا تحمد عواقبه


طيب قلب زوجتك وكن لين لها في النصح وصبوراً  .. وإن كانت المشاكل السابقة قد تركت رواسب في العمق مما جعل زوجتك على اصرار بأن لا تذهب لزيارة والدتك باستمرار والجلوس معها فترة طويلة - فلتذهب أنت وحدك إلى والدتك لـ زيارتها والقرب منها وإتحافها بالهدايا بالشكل الذي يرضيها - ولا حاجة بك وقتها لأخذ زوجتك معك ... إنما ما يهم والدتك و والدك - هو أنت 

ايضاً بإمكانك أن تصطحب والدتك إلى بيت زوجتك في بعض من الأوقات - وقضاء وقت أطول معها .. وحاول جاهداً الابتعاد عن مصادر ومسببات المشاكل السابقة - بالحكمة كن حليف كل طرف و اجعله يظن انك معه ولست ضد الطرف الاخر رغم ذلك

لا تكن فظاً امام زوجتك عندما تدافع عن والدتك - أو العكس عندما تدافع عن زوجتك  وأنت امام والدتك ... فلا تنسى أن للاثنين حقوق عليك و واجب عليك ارضاءهم 


.

اشترك بالبريد الآن

أحصل على أخر مقالات الموسوعة عبر بريدك الإلكتروني

جميع المعلومات المقدمة هنا هي بغرض الإرشاد فقط ونحن غير مسؤولين عن الإستخدام الخاطئ لها
المعلومات الطبية في الموسوعة بغرض الإرشاد فقط و لا تغني عن استشارة الطبيب .. اقرأ الإرشادات
لمزيد من التفاصيل :اقرأ شروط الأستخدام و بيان الخصوصية - للإتصال بنا اضغط هنا
المقالات منشورة برخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0. قد تنطبق مواد أخرى. طالع شروط الاستخدام- للتفاصيل

BigBlogger تم تحرير المقالة بواسطة

مؤسس سلسلة مدونات هوليزيد و رئيس التحرير - الاسم : احمد عبد الرازق
Google+ Facebook يمكنك متابعة احمد عبد الرازق على صفحة جوجل بلس و الفيس بوك