كيف تكون العملية القيصرية ؟ Cesarean section

كيف تكون العملية القيصرية
Cesarean section
التعريف بالعملية القيصرية - اسباب اللجوء إليها - عيوبها

العملية القيصرية هي شق جدار البطن وجدار الرحم وإخراج الجنين من هذه الشقوق التي ستخاط بدقة بعد إخراج الجنين





وشق الجدار في البطن والرحم قد يكون بالطول - الشق التقليدي



 أو فتحة قصيرة بالعرض









لقد انتشر هذا النوع من أنواع العمليات - خلال الربع الأخير من هذا القرن - فأصبح خمسة أضعاف ما كان عليه من قبل  .. والنسبة الحالية هي واحد على خمسين في أمريكا .. وشعات هذه العملية حتى إن الكثيرات من الحوامل بتن يسألن عن إمكانية تطبيق هذه  العملية عليهن !! ... نظراً لسهولتها بنظرهن !!  .. وللتخلص من آلام التمدد والانمحاء والآلام الكثيرة المرافقة لعملية الولادة الطبيعية


ولكن العملية الطبيعية هي أفضل من العملية القيصرية - وذلك للأسباب التالية

ا- إن العملية القيصرية هي عملية كسائر العمليات - تتصل دائماً ولو بنسبة بسيطة من المجازفة وبعض الخطورة التي تتجاوز خطورة الولادة الطبيعية

ب- إذا أجريت العملية القيصرية لحامل ما - فمن الضروري في غالب الأحيان إجراء نفس العملية في كل ولادة قادمة لنفس الحامل  - ولكن بعض الأطباء وفي حالات قليلة يسمحون بولادة طبيعية بعد ولادة قيصرية

ج- إن المرأة التي تلد مولودها بالعملية القيصرية - يجب أن تبقى تحت إشراف أخصائي ماهر طيلة فترة الحمل في المرات المقبلة

د- يجب على المرأة التي خضعت للعملية القيصرية - أن تلد أولادها القادمين في المستشفى


وفي النهاية علينا أن نقول : إن الولادة القيصرية هي أكثر خطورة على الحامل وعلى الجنين - من الولادة الطبيعية - إلا في حالات نادرة يقررها الطبيب - كـ صغر الحوض عند المرأة مثلاً والذي لا يسمح بمرور الجنين عبره  وفي هذه الحالة تصبح العملية القيصرية واجبة الحصول

ولكن مجموع هذه الحالات النادرة لا يزيد عن اثنتين في المائة - فيمكن القول في هذه الحالة إن ثمانية وتسعين بالمائة يلدن أطفالهن ولادة طبيعية  - وهكذا شاءها الخالق عز وجل

.