علامات الحمل : تغيرات الثدي ودلالتها على الحمل

علامات الحمل : تغيرات الثدي ودلالتها على حدوث حمل
Pregnancy Symptoms : Breast Changes

ان حدوث اي تغير في الثدي في الفترة التي تسبق الحيض التالي برهان للمرأة على حدوث حمل
بلا شك انها علامة من علامات الحمل بارزة وتستدعي الفحص 

والآن لنفسر كلامنا بشكل علمي بالسير تدريجياً على خط الزمن من بعد التبويض الى الشهور المتقدمة في الحمل

أولاً : بعد الإخصاب ببضعة أيام ( علامة مبكرة ) :- بالفعل تحدث للثديين قبل موعد الحيض المنتظر ( الحيض التالي ) بفترة قليلة - تغيرات - فـ تشعر المرأة بوجود إنتفاخ في الثدي وتضخمه ونفس هذه التغيرات تطرأ على الثدي اثناء فترة الحمل ذاتها - ولكن بدرجة اوضح - حيث ...

ثانياً: فترة الحمل الأولى :-  حيث يصبح الثدي اكبر حجماً واكثر ثقلاً من الحجم والثقل في الفترة السابقة - مع شعور بألم بالحلمة والثدي 

ثالثاً : تقدم فترة الحمل :- ومع تقدم وقت الحمل ( بعد شهور ) تصبح الحلمة والدائرة المحيطة بها داكنة اللون ( اكثر سواداً من ذي قبل ) واكبر حجما ( متسعة ) مع ظهور بعض الحبيبات الصغيرة ( تلك الحبيبات ناتجة من غدد الحليب التي تنمو وتكبر إلى أن تظهر بوضوح بعد شهرين من الحمل تقريباً ) و هذه الحبيبات  عبارة عن خوات تمهيدية لتحضير اللبن للطفل القادم ...

صورة توضح شكل حلمة الصدر من الشكل العادي ( بدون حمل ) على اليسار الى شكل الحلمة مع تقدم الحمل على اليمين

رابعاً : بعد الشهر الرابع ( تصبح علامة متأخرة أكيدة ) :-  تستطيع المرأة الحامل أن تحصل من ثديها على سائل ابيض لزج بعض الشئ - إذا قامت بالضغط على الحلمة - وهذا ما يبشر بقدوم لبن الثدي فيما بعد ... ثم تزداد بعد ذلك نسبة الإفراز لهذا السائل اللزج مما يجعل المرأة الحامل تضطر إلى وضع بعض اللفائف على الحلمة لحماية الثياب...

وإذا ما جف هذا السائل يترك ذرات على الجلد تهيجه وتسبب شقوقاً مؤلمة تستدعي غسل الحلمة بالماء الفاتر وتجفيف الحلمة بـ دقة و خفة

يرافق كل ما ذكرناه تضخم للأوعية الدموية في الثديين والتي لم تكن لتظهر قبل حدوث الحمل

بالتالي - وكل ما ذكرناه من تغيرات الثدي هي علامات على حدوث الحمل وتساعد في تشخيصه
لكن اذا كان الحمل هو الحمل الأول للمرأة .. وليس لكل هذه التغيرات في الثدي أهمية تذكر في الحمل التالي أو الاحمال الأخرى - خصوصاً إذا كانت المرأة قد ارضعت أطفالها السابقين


رأي الطب : لا نسلم بهذه العلامة بشكل مطلق  وعلى انها علامة أكيدة على الحمل 
بل تقودنا بإتجاه التشخيص وأهمية إجراء فحص طبي للتأكد من الحمل

اي ان تغيرات الثدي علامة غير أكيدة على الحمل في أوله وتعتبر ضمن العلامات المبكرة الجائزة ولا تعبر بشكل قاطع لكن تدق جرس الإنذار وأهمية اجراء فحص طبي واختبرات حمل - أما مع التقدم في الحمل فـ التغيرات الأخيرة التي تطرأ على الثدي هي علامة متأخرة أكيدة

وبشكل عام : أي علامة من علامات الحمل والتي ضمن فئة العلامات الغير أكيدة ( الجائزة أو المحتملة ) - لها جانب أخر أو دلالة أخرى على تغيرات جسمانية طبيعية أو على حالة مرضية لا قدر الله

فـ مثلاً تغيرات الثدي قد تكون دلالة على تغيرات ضمن تغيرات في الجسم قد تحدث قبل الحيض بقليل
أو انها اثر من اثار جانبية حدثت نتيجة تناول حبوب منع الحمل

هذا هو الرأي الطبي السليم وبخلاف ذلك مما يشاع ويقال على بعض مواقع الإنترنت من مبالغات في الأمر سواء بتأكيد حدوث حمل أو الإحباط التام - يعتبر كلام فتوة أو مبني على خبرات شخصية منفردة !!

على المرأة ( التي استعدت في الدورة الشهرية الأخيرة للإخصاب والحمل ) - اذا شعرت بتغيرات بارزة في الثدي كما ذكرنا - أن تستبشر خير وتسارع بإجراء الفحص الطبي

الفحص الطبي مراحل متسلسة - تبدأ من الاختبار المنزلي البسيط و الأفضل اختبار الدم - وصولاً لـ إجراء مقابلة مع طبيب نساء وتوليد



  

اشترك بالبريد الآن

أحصل على أخر مقالات الموسوعة عبر بريدك الإلكتروني

جميع المعلومات المقدمة هنا هي بغرض الإرشاد فقط ونحن غير مسؤولين عن الإستخدام الخاطئ لها
المعلومات الطبية في الموسوعة بغرض الإرشاد فقط و لا تغني عن استشارة الطبيب .. اقرأ الإرشادات
لمزيد من التفاصيل :اقرأ شروط الأستخدام و بيان الخصوصية - للإتصال بنا اضغط هنا
المقالات منشورة برخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0. قد تنطبق مواد أخرى. طالع شروط الاستخدام- للتفاصيل

BigBlogger تم تحرير المقالة بواسطة

مؤسس سلسلة مدونات هوليزيد و رئيس التحرير - الاسم : احمد عبد الرازق
Google+ Facebook يمكنك متابعة احمد عبد الرازق على صفحة جوجل بلس و الفيس بوك