مخطط الحرارة لمعرفة فترة الإباضة

طريقة مخطط الحرارة لمعرفة فترة الإباضة

menstrual body temperature

طريقة قياس درجة حرارة الجسم لمعرفة أيام التبويض - فـ من خلال درجة حرارة الجسم نقدر نعرف أيام الإباضة بسهولة

هذه الطريقة مفيدة سواء للإستعانة بها للحمل أو لمنع الحمل




عندما تلتقي البويضة بالسائل المنوي - يتم الإلقاح وتنضج لدى المرأة بويضة واحدة في كل شهر
إذن يجب تحديد موعد الإباضة حتى اذا تم الجماع خلال هذه المدة حصل الحمل بإذن الله - واذا تم خارج هذه المهلة لا يحصل الحمل

وهناك طريقة سهلة لتحديد موعد الإباضة و الإخصاب - هي طريقة تسجيل الحرارة الطبيعية لدى المرأة


إن الحرارة الجسدية تتغير عند المرأة خلال الميعاد ( الدورة الشهرية ) بحيث تكون أقل من 37 درجة مئوية خلال النصف الأول من الدورة الشهرية - ثم ترتفع في النصف الثاني لهذه الدورة 

وقد أكد علماء وأطباء أن الحرارة لا تتجاوز 36,5 درجة مئوية تقريبا في الأحوال الطبيعية الصحية - العادية - خلال النصف الأول من الدورة الشهرية ... بينما ترتفع حتى تصل إلى 37,5 درجة مئوية خلال النصف الثاني لهذه الدورة

هكذا يمكن أن نقول : مرحلة تكوين البويضة - تكون الحرارة خلالها دون الـ 37 ( أي تحت الـ 37)  - وتمتد من أول الطمث ( أيام الدم ) حتى اليوم الرابع عشر ... والمرحلة الثانية وهي مرحلة ما بعد الإباضة - حيث يكون الجسم الأصفر في كيس غراف - ويفرز مادة هرمونية تقي الحمل إذا حصل - وفي هذه المرحلة ترتفع الحرارة إلى ما فوق ال 37 درجة مئوية ومدة هذه المرحلة هي اربعة عشر يوماً ايضاً

وغالباً ما يحصل انخفاض مفاجئ للحرارة - يقع بين المرحلتين السابقتين ويدوم يومين على الأكثر - إن هذا الهبوط المفاجئ يدل على أن البويضة الناضجة قد انطلقت من المبيض باتجاه الرحم - عبر النفيرين

الصورة تشير للهبوط المفاجئ للحرارة بين الفترتين

كيف تقاس الحرار ؟

لقياس الحرارة عند المرأة - شرط اساسي هو متابعة القياس يومياً ولمدة اربعة أشهر متتالية - عندما تستطيع أن تحدد موعد الإباضة لديها .. لمعرفة كيفية تحديدة موعد الإباضة ( تحديد الايام العقيمة والايام المخصبة وكذلك ايام الخطر ) اضغطي هنا

وبعد إجراء هذا القياس الدقيق للحرارة وعلى ضوء ما تقدم شرحه - يمكن للمرأة أن تمارس الجنس وهي على بينة من أمرها - أي انها ستعرف أن الإخصاب سيحصل إذا تم الجماع خلال اليوم الذي ترتفع فيه الحرارة - مع إمكانية حصوله في فترة لاحقة - وكذلك في فترة سابقة لارتفاع الحرارة .. وستعرف أيضاً أن كل باقي الأيام هي أيام عقيمة بطبيعتها لا يحدف فيها حمل ( عقم فسيولوجي ) لمعرفة تفاصيل اكثر اضغط هنا

هل يمكن التحكم بفترة ما قبل ارتفاع الحرارة ؟ فـ أنا اريد ان استغل طريقة مخطط الحرارة لمنع الحمل

إن التحكم بالفترة التي تلي يوم ارتفاع الحرارة هي سهلة جداً - لأننا نعلم أن البويضة لا تعيش سوى يوم واحد أو يومين على الأكثر - فتجنب المجامعة خلال هذه المدة يقي الحمل خلال فترة ما بعد ارتفاع الحرارة وحتى الطمث الجديد

أما فترة ما قبل ارتفاع الحرارة فهي غير مطمئنة - اذ إن بعض النساء اللواتي مارسن الجنس بعد الطمث مباشرة - قد حملن وهن متعجبات مما حصل على الرغم من الجماع الوحيد الذي حصل بعد ايام الطمث مباشرة !! ... وهذا الامر يمكن أن يحدث لأن البويضة ولأسباب عديدة جسدية ونفسية تنطلق قبل موعدها من المبيض لتلتقي بالحيوان المنوي المنتظر قدومها

لذلك يجب الاعتماد على طريقة " أوجينو " - لمعرفتها اضغط هنا - وذلك فيما يخص المرحلة التي تسبق ارتفاع الحرارة - أي منذ انتهاء الطمث وحتى موعد الإباضة ...



نعود فنذكر بمثال كيف نطبق مبدأ " أوجينو " في هذه الحالة ؟ 

طريقة أوجينو مشروحة بالتفصيل مع امثلة على الرابط هذا : طريقة أوجينو

لنفترض أن امرأة ذات دورة شهرية منتظمة ( كل 28 يوماً ) فإن فترة العقم الثانية التي تبلغ أحد عشر يوماً - تكون ابتداءً من اليوم الثامن عشر وحتى اليوم الثامن والعشرين .. وفترة الإباضة تكون في اليوم الرابع عشر أو الخامس عشر - وهذه البويضة تعيش يوماً أو يومين - والسائل المنوي يعيش حتى ثلاثة ايام في بعض الأحيان - ففترة الإخصاب تمتد من اليوم التاسع و العاشر وحتى نهاية اليوم السابع عشر - والمدة التي تسبق اليوم التاسع هي أيام عقيمة  ( عقم طبيعي ) لا يحدث فيها الحمل

ولكن ماذا لو كانت مدة الدورة الشهرية 24 يوماً أو 23 يوماً أو 22 يوماً ( المعدل الوسطي الطبيعي 28 يوماً ) .. فإذا كانت مدة الدورة الشهرية 22 يوماً مثلاً - فيجب حذف أخر 11 يوم من هذه المدة فيبقى  11 يوماً

الـ 11 يوم المتبقين = 4 أيام الاولى هي ايام الطمث  .. وسبعة ايام وهم فترة الإخصاب بداية من اليوم الخامس وحتى اليوم الحادي عشر

أيام الطمث مبدئياً 3 أيام ولكن قد تطول لليوم الرابع أو اليوم الخامس - ومع ذلك -  فإذا تم الجماع خلال اليوم الرابع - ولأن الحيوان المنوي ممكن أن يظل صالح لتخصيب البويضة حتى 3 أيام في جوف الرحم - فهناك أحتمالية أن يحدث حمل
اذن لابد من تطبيق مبدأ أوجينو مع طريقة مخطط الحرارة للوصول الى شاطئ الامان - سواء للمرأة التي تريد الحمل أو التي تريد منع الحمل


ما شروط قياس الحرارة ؟

تؤخذ الحرارة من فتحة الشرج - صباح كل يوم - ولمدة خمس دقائق - وقبل القيام بأي عمل

تسجيل الحرارة في ورقة - تمثل قياسات كل يوم مع كتابة تاريخ اليوم و ترقيم اليوم - اليوم الثالث - الرابع - الخامس .. الخ

إن يوم الإباضة هو اليوم الذي يسبق ارتفاع الحرارة إلى ما فوق الـ 37 درجة مئوية

يجب تسجيل الحرارة كل يوم ولمدة اربعة أشهر متتالية - وهذا ما يجعل المرأة على يقين من معرفة اليوم الذي تنطلق فيه البويضة في طريقها إلى التلقيح

وضع إشارة واضحة على يوم الإباضة في كل شهر - وقد لا تحصل الإباضة في شهر من الأشهر لسبب من الأسباب

تسجيل أيام الميعاد ( الدورة الشهرية )- وباللون الأحمر - لتسهيل المراقبة

إذا كانت الرغبة في الإنجاب موجودة - فما على المرأة إلا أن تمارس الجنس في يوم انخفاض الحرارة  الذي يسبق يوم  الارتفاع ( ويكون هذا اليوم في منتصف الدورة في الأحوال العادية ) وأن يستمر الاتصال الجنسي خلال ثلاثة أيام على الأقل

إن الانفعالات النفسية والتأثيرات الخارجية وبعض الالتهابات - تسبب خللاً في قياس الحرارة الصحيح


ما فوائد طريقة مخطط الحرارة ؟

تساهم في معرفة الأيام المخصبة الصالحة للتلقيح - والايام القاحلة التي لا تصلح للتلقيح - خاصة عند الاستعانة بمبدأ أوجينو

قد لا ترتفع الحرارة طوال الدورة العادية عند بعض النساء - وهذا يعني أن المبيض لا يفرز البويضات الصالحة للتلقيح - وخصوصاً إذا بقيت الحرارة على حالها لدورتين متتاليتين - وهذا يعني ايضاً أن المرأة هذه تعاني حالة من أحوال العقم ولا يمكن أن تنجب أطفالاً لا قدر الله 

والمخطط الحراري هو الذي يكشف هذا العقم - فتسرع المرأة إلى الطبيب - ليصف لها أدوية تعمل على تقوية الهرمون الذي يحث المبيض على الإباضة

إن اعتماد المخطط الحراري يساهم غلى حد كبير في تحديد اليوم الذي حدث فيه الحمل - فاذا لم تنخفض الحرارة حتى نهاية الدورة الشهرية - وإذا تأخر الميعاد الجديد بضعة أيام عن موعده المنتظر - فمعنى ذلك أن التلقيح قد حصل وأن على المرأة الحامل أن تهتم بنفسها وبجنينها كي تلد بعد تسعة اشهر طفلاً كاملاً وسليماً - تفرح به مع الأهل والأصدقاء

شكل تخطيطي لمراحل الدورة الشهرية وافراز الهرمونات و درجة حرارة الجسم اثناءها الدورة الشهرية


اي استفسار أنا حاضر - فلا تترد في ترك تعليق يحمل ملحوظاتك

.

اشترك بالبريد الآن

أحصل على أخر مقالات الموسوعة عبر بريدك الإلكتروني

جميع المعلومات المقدمة هنا هي بغرض الإرشاد فقط ونحن غير مسؤولين عن الإستخدام الخاطئ لها
المعلومات الطبية في الموسوعة بغرض الإرشاد فقط و لا تغني عن استشارة الطبيب .. اقرأ الإرشادات
لمزيد من التفاصيل :اقرأ شروط الأستخدام و بيان الخصوصية - للإتصال بنا اضغط هنا
المقالات منشورة برخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0. قد تنطبق مواد أخرى. طالع شروط الاستخدام- للتفاصيل

BigBlogger تم تحرير المقالة بواسطة

مؤسس سلسلة مدونات هوليزيد و رئيس التحرير - الاسم : احمد عبد الرازق
Google+ Facebook يمكنك متابعة احمد عبد الرازق على صفحة جوجل بلس و الفيس بوك