حبوب منع الحمل

كل شئ عن حبوب منع الحمل التركيب والانواع والاستعمال والاضرار



لمزيد من المعلومات حول كل الطرق اقرأ : طرق منع الحمل
أما هذا المقال خاص بوسيلة الحبوب في منع الحمل

حبوب منع الحمل عبارة عن أقراص تحتوي على مركبات هرمونية تتناولها المرأة بالفم لمدة 21 يوماً من الدورة الشهرية ( الطمث ) .. فتمنع الحمل دون ان يؤثر ذلك على انتظام الدورة الشهرية.

لمزيد من المعلومات حول أيام الخصوبة في الدورة الشهرية اقرأ : حساب أيام الدورة وتحديد فترة التبويض

لقد عمل الأطباء والعلماء منذ القديم على إيجاد طريقة مثالية وفعالة لمنع الحمل وتكون سهلة الاستعمال ورخيصة الكلفة - فكان اكتشاف الأقراص فتحاً جديداً في عالم الطب ونقطة تحول في عالم الجنس والذرية

ويعود الفضل الكبير والأساسي في اكتشاف الأقراص المانعة للحمل إلى العالم الشهير " بنكس" في العام 1956م.

تتكون حبوب منع الحمل من ثلاث هرمونات جنسية هي الأيستروجين والأندروجين و البروجيسترون .. وأي هرمون من هذه الهرمونات يستطيع أن يعطل تكوين البويضة في المبيض.

هذا ولم تتوقف التجارب الهادفة إلى إيجاد نوع جديد من مركبات الهرمون المانع للحمل يكون أكثر فعالية وصفاء و أقل ضرراً من حبوب منع الحمل المستعملة حالياً .. ولا شك في أن التقدم في هذا المجال قد خطا خطوات كبيرة إلى الامام ولكن لا زال الطب يبحث عن تخفيف الأضرار الناجمة عن استعمال هذه الحبوب.

في العام 1961 اكتشف العالم الأمريكي " تايلوب " نوعاً جديدا من حبوب منع الحمل  أفضل من الحبوب التي كانت معروفة حتى ذلك التاريخ - ورغم ذلك - فقد ظهرت بعض الأثار الجانبية نتيجة استعمال هذه الحبوب كـ الدوار - القئ - آلام المعدة ... مما دفع بالعلماء والأطباء إلى الدراسة والتحليل ومن ثم إدخال تعديلات جديدة على تركيب حبوب منع الحمل - فأصبحت الحبوب مركبة من هرمون الأيستروجين مع أحد مشتقات البروجيسترون ( حبوب ثنائية الهرمون أو combined oral contraceptive pills (COCS)) وهذا النوع من الحبوب أظهر فعالية كبيرة في منع الحمل لدى النساء.

إن هرمون الأيستروجين يمنع إصابة الرحم والمهبل بالجفاف كما يمنع حدوث نزف في الرحم .. أما هرمون البروجيسترون فإنه يمنع الإباضة في المبيض - كما يجعل السائل اللزج الذي يفرزه عادة عنق الرحم قبيل الإباضة - حاجزاً منيعاً في طريق الحيوانات المنوية التي تعمل على التلقيح.


كيف تمنع الحبوب حدوث الحمل؟

تمنع هذه الحبوب الحمل عن طريق وقف البويضة في المبيض وعدم السماح لها بالخروج منه كي لا تلتقي بالسائل المنوي المُلقح - أي أن وظائف حبوب منع هي : أولاً أنها تساهم في منع تكوين البويضة في المبيض .. ثانياً تحدث تغييراً في نوعية السوائل التي يفرزها الرحم وبطانته فتجعل بطانة الرحم غير قابلة للتعشيش .. ثالثاً تضعف من قوة البوقين في نقل البويضة إن خرجت من المبيض باتجاه السائل المنوي بقصد التلقيح.

إن الغدة النخامية هي التي تنظم مراحل الحمل الأساسية - فهي التي تفرز هرموناً يحث المبيض على إنتاج بويضة واحدة في كل شهر - تُتلطق مرة في المبيض الأيمن ومرة ثانية في المبيض الأيسر - وعندما ينتهي الميعاد - تتأهب البويضة للإنطلاق من المبيض فتكون داخل كيس يسمى " كيس غراف " الذي ينضج بسرعة ويطفو على سطح أحد المبيضين - ثم ينفجر الكيس ( وهذه علامة نضج البويضة ) في اليوم الرابع عشر أو الخامس عشر من الدورة الطمثية - فيتلقفها الأنبوب - ويدفع بها إلى جوف الرحم .. وعندما تلتقي بالسائل المنوي الذكري - يتم التلقيح ويبدأ الحمل وتستقر البويضة المُلقحة في إحدى زوايا الرحم.

تحاط البويضة بالجسم الأصفر الذي يمنع الإباضة الجديدة - كما يُهيئ الرحم بواسطة إفرازاته لتلقف الحمل إن حصل وإلا ماتت البويضة ومات معها الجسم الأصفر في المبيض.

وعند الحمل فإن الجسم الأصفر ( الملقب بحارس البويضة ) يفرز مادة البروجيسترون التي ستحافظ على البويضة المُلقحة ولذلك يتوقف الطمث طوال مدة الحمل.

أما حبوب منع الحمل فهي التي تشل البويضة قبل نضجها في كيس غراف ( غراف هو الذي اكتشف هذا الكيس ) وعلى سطح المبيض

  1.  حبوب منع الحمل احادية الهرمون progesterone only pills (POPs)
  2. تحتوي حبوب منع الحمل هذه على هرمون البروجيسترون فقط  ولكنه مُصنّع / مُشتق - مثل هرمون الميسترانول Lemestranol وهو من مشتقات البروجيسترون ويتمتع بالفعالية نفسها مع كلفة متدنية - ولكن الجهاز الهضمي الحساس لا يستطيع تحملها مما قد يسبب في بعض الأحيان القئ - الدوخة - الثقل في المعدة ..  إن تناول 75.,.. مليجرام من هذا الهرمون كفيل بمنع الإباضة وهكذا يُمنع الحمل.
  3. حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون  combined oral contraceptive pills (COCS)
  4. وهي حبوب تحتوي على اثنين من الهرمونات الاستروجين و البروجيسترون ( مشتقاتهم ) .. مثل : الإيتينيل - إستراديول Ethinyl - Oestradiol  وهو من مشتقات الاستروجين ويتمتع بالفعالية نفسها إنما ثمنه أغلى ولا يعطي النتيجة المطلوبة في منع الحمل إلا إذا مزج مع البروجيسترون.


أنواع حبوب منع الحمل بالأسواق

بعد أن تعرفنا على تركيب حبوب منع الحمل بصفة عامة - يبقى لنا معرفة أنواع حبوب منع الحمل من حيث العلامات التجارية بالأسواق ... ففي الأسواق أنواع عديدة من حبوب منع الحمل منها حبوب منع الحمل الامريكية و حبوب منع الحمل الالمانية - الهولندية - الإنجليزية - الفرنسية ... وقد تفننت الشركات العالمية في زخرفة العلب - وتجميل ألوانها وتصغير حجمها وتسهيل استعمالها - بحيث تحملها المرأة في جيبها أو في حقيبتها - دون أي إزعاج.

1. انواع حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون بالأسواق :
    وهي الأنواع التي تحتوي على كلاً من مشتقات البروجيسترون والاستروجين ( COCS ).. مثل :
    • حبوب ياسمين لمنع الحمل Yasmin
    • حبوب جينيرا لمنع الحمل Gynera
    • حبوب ميكروسبت لمنع الحمل Microcept
    • حبوب منع الحمل ديان 35 diane
    • حبوب جراسيال gracial
    • حبوب مارفيلون marvelon
    • حبوب ميكروجينون 30 microgynon
    • حبوب سيلست cilest
    • حبوب لوجينون loginon
    ( ملحوظة : هذا استعراض لأنواع حبوب منع الحمل المتاحة بالأسواق ولا يمثل إعلاناً لها أو دعماً من بيتي بيديا)

    وهي من حبوب منع الحمل الخفيفة ونادراً ما تؤدي إلى تمشيح أو تنقيط للدم اثناء تناولها بإنتظام - مع ضرورة التأكد من عدم وجود أي مانع طبي يمنع تناولها عند المرأة مثل وجود الضغط أو مرض السكر ( السكري) أو غيرها.

    وهي حبوب منع حمل فعالة جداً ونسبة فشلها ضعيفة جداً فهي ذات تأثير قوي في منع الحمل - حيث تمنع الإباضة وتجعل بطانة الرحم غير قابلة للتعشيش كما تجعل إفراز عنق الرحم غير قابل للاختراق من قبل الحيوانات المنوية للرجل.

    إن حبوب منع الحمل من هذا النوع يبدأ مفعولها في نفس اليوم ولا حاجة للمرأة إلى الأنتظار مدة 15 يوماً حتى يتم الجماع - شرط إن يتم استخدام هذه الحبوب بالشكل الصحيح .. كما أن نسيان حبة واحدة من حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون لا يستدعي استعمال وسيلة لمنع الحمل اضافية .. لكن إذا تكرر مع المرأة نسيان الحبة وأخذها عند تذكرها وكانت الفترة بين الحبة التي نسيتها ووقت أخذها 12 ساعة أو أكثر - هنا يجب استخدام طريقة أخرى للمنع إضافية مثل طريقة العزل أو الواقي الذكري condom .. وسوف نوضح ذلك في السطور القادمة.

    تعتبر حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون من الوسائل الغير مباشرة الفعالة لعلاج تكيس المبايض..ومن فوائد هذه الحبوب ايضاً أنها تستخدم في علاج غزارة الدورة وطول مدتها - فهي تقلل من كمية دم الدورة الشهرية.
  • طريقة استخدام حبوب منع الحمل ياسمين , جينيرا , ميكروسبت :
 الطريقة الصحيحة لاستخدام حبوب منع الحمل الثنائية الهرمون مثل نوع ياسمين وجينيرا وغيرها - يجب أن تكون كالتالي :
  1. عند البدء بأول علبة : يتم تناول الحبة الأولى في اليوم الثاني للدورة الشهرية (حتى لو كان الدم لا يزال موجوداً) والاستمرار على تناولها يوميا في موعد منتظم إلى أن تنتهي علبة الحبوب ثم التوقف إلى أن تأتي الدورة الجديدة (أو انتظار مرور 7 أيام قبل معاودة تناول الحبوب).

  2. وبعد نزول الدورة الشهرية : يتم البدء بالعلبة الجديدة في اليوم الخامس من الدورة .. وأي علبة جديدة فيما بعد فيكون البدء بها في اليوم الخامس من الدورة.

  3. عند عدم نزول دم الدورة : اذا انتهت المرأة من تناول جميع حبات العلبة وبعد عدة ايام لم يظهر الدم من جديد ( المفروض أن يظهر بعد ثلاثة ايام ) فعليها أن تتناول حبات منع الحمل ابتداء من اليوم الثامن الذي يلي اليوم الذي تناولت فيه اخر حبة وذلك كما لو كان الدم موجوداً - أي البدء بعلبة جديدة بعد 7 أيام من إنهاء العلبة الأولى حتى لو لم تحدث الدورة .. وليس معنى ذلك أنها حامل - أما إذا لم يظهر الطمث في المرة الثانية - فـ يجب عندئذ مراجعة الطبيب.

  4. عند نسيان حبة من حبوب منع الحمل :يتم تناول الحبة المنسية بمجرد تذكرها ثم استكمال باقي الحبات في مواعيدها كالمعتاد .. وإذا لم تتذكر المرأة الحبة المنسية حتى موعد الحبة التالية - فما عليها إلا أن تتناول الحبة التالية في ميعادها مضافاً إليها الحبة المنسية ( تناول الحبتين معاً ).

  5. عند نسيان أكثر من حبة من حبوب منع الحمل :هنا توجد أكثر من حالة :
    • إذا كان استخدام حبوب منع الحمل مازال في الأسبوع الأول أو الثاني : إذا تكرر مع المرأة نسيان حبة من الحبوب وتناولتها بمجرد تذكرها كما أوضحنا وكانت الفترة بين الحبة المنسية ووقت أخذها 12 ساعة أو أكثر - يُنصح بالتوقف عن الجماع في هذا التوقيت أو استخدام طريقةإضافية لمنع الحمل مثل طريقة العزل لمنع الحمل أو الواقي الذكري وذلك لمدة 7 أيام - بجانب تناول حبوب منع الحمل إلى أن تنتهي العلبة كالمعتاد.

    • إذا كان استخدام حبوب منع الحمل مازال في الأسبوع الأول أو الثاني مع حدوث علاقة زوجية : هنا يتم التوقف عن إقامة علاقة زوجية اخرى أو استخدام وسيلة العزل أو الواقي - ويجب تناول حبوب منع حمل طارئة خلال 5 أيام منذ العلاقة الزوجية بحد أقصى - تؤخذ هذه الوسيلة لمرة واحدة فقط إما مقدار حبتين دفعة واحدة في اليوم أو حبة ثم بعد 12 ساعة الحبة الثانية ثم نتوقف عن استخدامها وبعدها نعود لتناول حبوب منع الحمل العادية كالمعتاد في نفس الميعاد.

    • إذا كانت المرأة في الأسبوع الأخير أو الأيام الأخيرة من استخدام حبوب منع الحمل : إذا تكرر نسيان حبوب منع الحمل والتأخر عن أخذها 12 ساعة أو أكثر- يتم استخدام حبوب منع الحمل كالمعتاد وعند انتهاء العلبة الحالية يجب الاستمرار بـ علبة جديدة مباشرة بدون توقف - بالإضافة لاستخدام مانع للحمل إضافي كما ذكرنا لمدة 7 أيام للتأكد من منع الحمل ( مع التنبيه :عند الاستمرار بالعلبة الجديدة فإن الدورة الجديدة لن تأتي إلا بعد الانتهاء من العلبة الثانية الجديدة - فلا قلق من ذلك ).



2. انواع حبوب منع الحمل احادية الهرمون بالأسواق :
وهي حبوب منع الحمل المصنوعة من هرمون واحد فقط وهو البروجيسترون  ( POPs )... مثل :
  • حبوب منع الحمل ميكرولوت microlut
  • حبوب منع الحمل اورجامتريل orgametril
  • حبوب منع الحمل سيرازيت cerazette
(ملحوظة : هذا استعراض لأنواع حبوب منع الحمل المتاحة بالأسواق ولا يمثل إعلاناً لها أو دعماً من بيتي بيديا)
هذا النوع من حبوب منع الحمل خفيف ولا يمنع الإباضة لذلك يجب أخذ دواعي الإستعمال في الحسبان وقبل قرار تناول هذا النوع من الحبوب .. وإليكم عيوب ومميزات حبوب منع الحمل احادية الهرمون :

عيوب حبوب منع الحمل احادية الهرمون :
  1. حبوب منع الحمل احادية الهرمون أقل فعالية في منع الحمل مقارنة بالحبوب ثنائية الهرمون
  2. يجب الإنتظام في تناولها يومياً وفي توقيت ثابت دقيق في كل يوم من أيام استخدامها .. فهناك احتمالية أكبر لحدوث الحمل في حالة عدم انتظام تناولها مقارنة بالحبوب ثنائية الهرمون - فهي حبوب لا تمنع الإباضة.
  3. قد تؤدي في بعض الأحيان إلى بعض التمشيح أو نزول دم متقطع بالرغم من تناولها بانتظام - ولكنه يقل تدريجياً وفي الغالب يختفي بعد 3 أشهر من الاستخدام المتواصل للحبوب.
مميزات حبوب منع الحمل احادية الهرمون :
الوسيلة الأكثر أماناً لمنع الحمل في فترة الرضاعة - فهي آمنة على المرأة المرضعة فليس لها تأثير على الرضاعة ولا تؤثر على إدرار الحليب.
.
  • طريقة استخدام حبوب منع الحمل ميكرولوت , اورجامتريل , سيرازيت :
  1. تبدأ المرأة بتناولها بعد ثاني يوم لنزول دم الدورة الشهرية والاستمرار بتناولها بشكل منتظم في ميعاد ثابت يومياً إلى أن تنتهي العلبة ثم نزول دم الدورة الشهرية التالية.

  2. للمرأة المرضعة : إذا كانت الدورة الشهرية للمرأة المرضعة منقطعة تماماً فلا حاجة لاستخدام حبوب منع الحمل بل يمكن الاعتماد على الرضاعة وحدها كوسيلة فعالة في منع الحمل - على شرط أن هذه الفعالية ستدوم فقط لمدة 6 أشهر بعد الولادة ثم تبدا في الانخفاض وبشكل تدريجي وقد يحدث حمل حينها حتى لو مازالت الدورة منقطعة .. لذلك بعد مضي 6 أشهر منذ الولادة ومازالت الدورة منقطعة أن تأخذ المرأة المرضعة حبوب تنزيل الدورة أولاً مثل حبوب بريمولت مقدار حبيتن يومياً لمدة 5 أيام - وعند نزول دم الدورة يمكنها هنا البدء بالحبوب من ثاني يوم من نزولها بالطريقة المعروفة والاستمرار بتناولها بشكل منتظم ومتواصل .. أما المرأة المرضعة في حالة الرضاعة الغير منتظمة وتأتيها الدورة فلا حاجة لحبوب تنزيل الدورة وتبدأ في تناول حبوب منع الحمل من ثاني يوم نزول الدورة.

  3. عند نسيان حبة من حبوب منع الحمل : يجب تناول الحبة المنسية بمجرد تذكرها ثم الاستمرار على تناول الحبوب في نفس الميعاد كالمعتاد - وخلال مدة 48 ساعة التالية لميعاد الحبة المنسية يجب استخدام طريقة لمنع الحمل إضافية مثل طريقة العزل او الواقي الذكري.


3. حبوب منع الحمل الطارئة :
وهي أنواع من حبوب منع الحمل معروفة تجارياً بأسم حبوب كونترابلان تُستخدم في الحالات الطارئة لمنع الحمل بصورة فورية مثل اقامة علاقة زوجية ( جماع ) غير مخطط لها أو في حالة نسيان أكثر من حبة من حبوب منع الحمل .. وستخدم كالتالي:
  • يتم أخذ حبتين دفعة واحدة لمرة واحدة فقط أو على مرحلتين حبة ثم الحبة الثانية بعدها بـ 12 ساعة ثم نتوقف عن استخدامها.
  • يجب أن يتم تناولها خلال مدة 5 أيام بحد أقصى منذ إقامة العلاقة الزوجية.

فعالية حبوب منع الحمل

إن طريقة تناول حبوب منع الحمل هي الطريقة الأكثر فعالية بين جميع طرق منع الحمل - شرط التنفيذ الدقيق

قال الطبيب "إلياهنور مارس" إن فعالية تناول حبوب منع الحمل تصل إلى 100% أما الطبيب الفرنسي "باليمر" فقال بفعاليتها على 99.5% وهو ما يؤيد رأي إلياهنور لحد قريب جداً

ولكن الطبيب "بنكس" قال إن الحمل يحدث بنسبة خمسة بالمئة إذا تناولت الحبوب ابتداء من اليوم السابع من بدء الدورة الشهرية بدل اليوم الخامس - والمرأة التي تنسى تناول بعض الحبوب تتعرض للحمل

أما ثمن العلبة - فـ ثمن علبة حبوب منع الحمل زهيد جداً وفي متناول الجميع.


ما هي اضرار حبوب منع الحمل ؟

رحبت النساء بحبوب منع الحمل ترحيباً حاراً - إلا أن بعضهن يشكون من أعراض ثانوية خاصة خلال الشهر الأول من تناول هذه الحبوب .. إلا أن الأمور سُويت فيما بعد - سواء بالإبقاء عليها كما كانت أو بتغيير نوع الحبوب وأختيار أنواع أخرى مخففة منها.

عند تناول حبوب منع الحمل - قد تشعر المرأة بالتعب أو بارتخاء في الثديين ولكن هذه الأعراض سرعان ما تزول ولعل نتيجة ذلك أن تمر الدورة الطمثية التالية دون ألم كما كان يحصل في السابق - وإذا كان التعب شديداً والارتخاء زائد فلا بأس من مراجعة الطبيب.

  • أهم أعراض أو اضرار حبوب منع الحمل هي :
اضطرابات المعدة : تسبب حبوب منع الحمل لدى بعض النسوة الدوار و التقيؤ والشعور بالثقل في محيط المعدة .. لكن هذه الأعراض لا تلبث أن تزول بعد مدة - حينما تؤخذ هذه الحبوب ليلاً خلال العشاء أو بعده بقليل

السمنة : إن خمسين بالمائة من النساء اللواتي تناولن حبوب منع الحمل لمدة ستة أشهر وما فوق - قد أُصبن بزيادة الوزن أو السمنة .. ويقول الأخصائيون إن هذه الزيادة في الوزن أو هذه السمنة - مردها إلى الراحة النفسية التي تمتعت بها المرأة وأطمئنانها من حيث عدم حصول الحمل .. ويقول أخرون - إن السبب في ذلك يعود إلى زيادة في كمية الطعام المتناولة وإلى احتباس السوائل في الجسم

هنا لابد من التقليل من تناول الملح - ومن أخ الأدوية التي تساعد في إدرار البول - كما لابد من مراجعة الطبيب عند حدوث السمنة

اضطرابات في الكبد : وقد تؤدي إلى الإصابة باليرقان ( الفيري ) .. إن هذا المرض لا يحدث إلا نادراً - والتخلص منه ومن باقي اضطرابات الكبد مضمون بإذن الله حالما تتوقف المرأة عن تناول حبوب منع الحمل

المهبل : قد يُحدث تناول الحبوب مزيداً من الالتهابات الفطرية

الثدي : قد تحدث حبوب منع الحمل بعض الآلام في الثدي - ولكنها ستزول حتماً بعد التعود على استعمال الحبوب وكذلك فإن تناول الحبوب يؤدي إلى الإقلال من إفراز اللبن وتغير في نوعيته - من حيث قلة البروتينات والدهنيات في الحليب

صداع في الرأس : قد يحدث للنساء صداع في الرأس وتغير في المزاج - وخاصة قبل مجئ الدم - وشعور بالغيرة .. وعند ذلك تضطر المرأة المصابة إلى تناول الدواء كي تزول هذه الأعراض

الرحم : تؤدي حبوب منع الحمل إلى زيادة حجم الأورام الليفية - كما تؤثر سلباً على بطانة الرحم وقد تؤدي إلى انقطاع في الطمث أو إلى نزيف بين الدورات .. وقال البعض بإمكانية حصول سرطان عنق الرحم مع زيادة تناول هذه الحبوب - وإذا حدثت هذه الأمور - فلابد فوراً من التوقف عن تناولها واستشارة الاطباء

اضطرابات العادة الشهرية ( الطمث ) : إن أكثر العوارض التي تنجم عن تناول حبوب منع الحمل هي انقطاع الطمث نهائياً - أو حدوث نزيف دموي خلال الطمث - أو قلة كمية الدم واختلاف اللون عن اللون الأساسي .. وتحصل هذه العوارض أو بعضها عند خمس وسبعين بالمائة من النساء - مما يجعلهن ينفرن من تناول هذه الحبوب

ضعف في الرغبة الجنسية عند النساء : ولعل السبب في ذلك هو تجنب كل ما يثير الأعصاب ويهيج المشاعر

من عوارض استخدام حبوب منع الحمل ايضاً اضطراب في السمع - ضعف النظر - تخثر في الدم - أمراض الشرايين وخاصة في شرايين الساقين

اضطرابات في الدورة الدموية في الدماغ وحدوث جلطة وذلك عند تناول حبوب منع الحمل لأكثر من سنتين متتاليتين


تأثير حبوب منع الحمل على الجنين

إن بعض النساء يحملن بطريق الخطأ وذلك إما بسبب نسيان تناول حبة أو أكثر من هذه الحبوب - ورغم ذلك يتابعن تناول الحبوب - وعندما يعلمن بحدوث الحمل يسرعن إلى الطبيب طالبين منه ان يخلصهن من الحمل - وذلك لاعتقادهن بأن تناول حبوب منع الحمل بعد الحمل قد يسبب للجنين تشوهاً أو عاهة لا محالة.

والحقيقة إذا حدث حمل مع الاستمرار على تناول الحبوب فقد يكون لحبوب منع الحمل تأثير على الجنين فقط أما الحمل يمكن له أن يستمر وينمو ولا يوجد دليل علمي قاطع بأن حبوب منع الحمل ستقضي على الحمل تماماً.

والتأثير على الجنين ناتج من الهرمونات الموجودة في تركيب الحبوب - خصوصاً إذا كان الجنين أنثى فقد تزيد ليدها بعض الصفات الذكورية مثل تغير الشكل والصوت وغيرها.

لذلك يُنصح في حالة عدم الإنتظام في أخذ حبوب منع الحمل ( النسيان أو التوقف ) مع وجود علاقات زوجية - بأن يلجأ الزوج والزوجة إلى طريقة أخرى لمنع الحمل مثل الواقي الذكري وذلك حتى نزول الدورة الشهرية للأطمئنان أنه لا يوجد حمل .. ثم البدء في استخدام حبوب منع الحمل من جديد في ثاني يوم من نزول دم الدورة الجديدة - والانتظام في أخذ الحبوب حتى انتهاء العلبة ثم التوقف وفي الدورة التالية يتم أخذ الحبوب ابتداء من اليوم الخامس من نزول الدورة وهكذا كما سبق وأوضحنا.


الحالات التي يُمنع فيها استعمال حبوب منع الحمل

    يُمنع استعمال حبوب منع الحمل في الحالات الأتية:
  1. إصابة بسرطان الثدي
  2. إصابة بسرطان الرحم
  3. إصابة بجلطة دموية أو بإنسدادات شريانية
  4. إصابة بالصرع أو الصداع
  5. تنفخ في شرايين الساقين
  6. ضغط في شرايين الدم
  7. أمراض الكبد النشطة
  8. إصابة بأمراض نفسية أو عصبية
  9. عند وجود حمل
  10. أثناء الرضاعة ( إلا أذا تم استخدام حبوب منع الحمل احادية الهرمون الآمنة في فترة الرضاعة )
  11. زيادة في دهنيات الدم
  12. إصابة بمرض السكري
  13. إصابة الرحم بالتليف
  14. ضعف في النظر
  15. من غير المستحسن تناول حبوب منع الحمل من قبل المراهقات والقاصرات

وفي النهاية كان لابد من ذكر جميع الأعراض والمحاذير حتى تتضافر الجهود لدى الأطباء والباحثين من أجل إجراء التعديلات اللازمة في تركيب الحبوب في المستقبل .. وذلك للوصول إلى الهدف المطلوب - دون أعراض ومساوئ .. ومن يدري ؟ فقد يصل الطب الحديث إلى اكتشاف حبة واحدة تمنع الحمل لمدى الحياة - وحبة أخرى تعيد القدرة على الإخصاب عند الحاجة.

هل يمكن تناول الحبوب بدون استشارة الطبيب ؟

إن حبوب منع الحمل المستعملة اليوم هي مواد هرمونية فعالة من شأنها التأثير على نشاط الأعضاء الداخلية لجسم المرأة - ولذلك - لا يجوز تناولها قبل موافقة الطبيب على ذلك.

ولابد للطبيب من أن يجري فحصاً طبياً شاملاً لمعرفة مدى استعدادها لتحمل هذه الحبوب - كما يجري كشفاً مهبلياً للتأكد من عدم وجود تليف في الرحم أو تكيس في المبيض - وبعد كل هذا يصف الطبيب نوعاً من الحبوب - لمدة شهر واحد - على أن يعود ثانية إلى الكشف الطبي من جديد .. و في هذه الحالة يكتشف الطبيب أنواع العوارض التي قد تصيب المرأة مثل : القئ - الصداع - الدوخة - الاضطرابات المتنوعة - ضغط الدم وغير ذلك - ثم يقرر ملاءمة الحبوب أم لا.

وبعد ثلاثة أشهر يجري الطبيب كشفاً جديداً - بغية معرفة نسبة الوزن وقياس الضغط وفحص النظر والسمع والأعصاب - وعلى ضوء النتائج يصف العلاج المناسب .. أما الكشف الجديد فيمكن أن يحصل بعد ستة أشهر أو بعد سنة.


مدة استخدام حبوب منع الحمل

من الضروري - أن لا تستخدم هذه الحبوب أكثر من ستة أشهر متتالية أو ثمانية أشهر حداً أقصى .. هكذا دلت التجارب العديدة التي أجراها اخصائيون في هذا المجال - ذلك أن جسم المرأة يحتاج إلى راحة - ويمكن استخدام الطريقة المتقطعة.
  • الطريقة المتقطعة في تناول حبوب منع الحمل
وفيها يتم تناول حبوب منع الحمل لمدة شهران ثم شهر استراحة ثم شهران تناول الحبوب ثم شهر راحة .. وهكذا دواليك
ولكن لاحظ : قد تسبب الطريقة المتقطعة دواراً وتقيؤاً وآلاماً متنوعة - لذا وجب التنبيه

وأخيراً يجب ألا تُباع حبوب منع الحمل إلا بناء على وصفة طبيب - وذلك لتجنب الكثير من الأعراض والمشاكل الناتجة عنها


اشترك بالبريد الآن

أحصل على أخر مقالات الموسوعة عبر بريدك الإلكتروني

جميع المعلومات المقدمة هنا هي بغرض الإرشاد فقط ونحن غير مسؤولين عن الإستخدام الخاطئ لها
المعلومات الطبية في الموسوعة بغرض الإرشاد فقط و لا تغني عن استشارة الطبيب .. اقرأ الإرشادات
لمزيد من التفاصيل :اقرأ شروط الأستخدام و بيان الخصوصية - للإتصال بنا اضغط هنا
المقالات منشورة برخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0. قد تنطبق مواد أخرى. طالع شروط الاستخدام- للتفاصيل

BigBlogger تم تحرير المقالة بواسطة

مؤسس سلسلة مدونات هوليزيد و رئيس التحرير - الاسم : احمد عبد الرازق
Google+ Facebook يمكنك متابعة احمد عبد الرازق على صفحة جوجل بلس و الفيس بوك