مركز المساعدة
مساعدة سريعة

موعد الزيارة الأولى لطبيب النساء والتوليد

أول زيارة لطبيب النساء والتوليد عند الشك بوجود حمل هامة للغاية ومدى سرعة مقابلتك للطبيب مهمة للرعاية الجيدة لكِ أثناء فترة الحمل - فمجرد أن تشكي أنك ربما تكوني حاملاً - أو نتيجة اختبار إيجابية - ابدئي في ترتيب موعد الزيارة الأولى.

أهمية المتابعة والعناية بالحمل


إن الرعاية الجيدة للحامل أثناء فترة حملها مهمة للغاية لإنجاب طفل وافر الصحة - وتكمن مفاتيح الرعاية الجيدة تلك في تولي شخص ثالث مع تعاونك أنتِ وزوجك - مهام المتابعة الطبية كما ينبغي لها أن تكون .. شخص ممارس ومتخصص في طب النساء والتوليد - لذلك لا تؤخري موعد هذه الزيارة .. فمجرد أن تشكي أنك ربما تكوني حاملاً - أو تكون نتيجة اختبار الحمل المنزلي إيجابية - اتصلي بطبيبك أو تحري عن طبيب نساء وتوليد لتحددي معه موعداً ..

لمزيد من التفاصيل - إقرأ : اختيار طبيب النساء والتوليد

متى أول زيارة لطبيب النساء والتوليد ؟


بعدما أظهر لكِ أختبار الحمل المنزلي الذي اجريتيه لتوك نتيجة إيجابية  - وكنتِ حقاً تنوي الاعتناء بنفسك وبحملك - فسوف تحتاجين اجراء الفحص الطبي الشامل لتكوني أكثر ثقة أنك حامل ولمتابعة رعاية حملك في كل مرحلة من مراحل الحمل .. سوف تحتاجين لطبيب متخصص تثقي به وفي خبرته - تحتاجين للشعور بالارتياح والطمأنينة .. لذا - قد تتسائلين : متى يجب زيارة طبيب النساء والتوليد ؟

من المفترض أنك قمتي بـ اتباع الخطوات الأولى قبل قرار زيارة الطبيب - وهي شعورك بعلامات بداية الحمل ثم  اجراء اختبارات الحمل ولمزيد من التفاصيل اقرئي عن :

إن مدى سرعة مقابلتك للطبيب تتوقف على عدة أمور بلا شك - أولها هي حالتك الصحية خاصة ان كان لديك تاريخ مرضي قد يهدد حياة الجين - ظروفك الاقتصادية أنتي وزوجك - الثقافة والتي تعبر عنها العادات والتقاليد والتي قد تقف حائل دون مقابلة طبيب متخصص .. ومدى رغبتك في الرعاية الطبية لحملك - خاصة إن كان هذا الحمل الأول لكِ - سوف تلعب دوراً هاماً في التغلب على هذه الأمور والعقبات أمام تلك الزيارة.

أيضاً في بعض الدول خارج الوطن العربي مثل الولايات المتحدة الأمريكية تتوقف سرعة مقابلة طبيب النساء والتوليد على مدى الإقبال على العيادة أو النظام المتبع في الكشف - فـ بعض الأطباء سيتمكنون من تحديد موعد فوري لكِ  - في حين أن البعض الآخر ( المشغولين للغاية ) قد لا يستطيعون تحديد موعد لك قبل عدة أسابيع أو ربما فترة أطول من ذلك .. وفي بعض العيادات الأخرى جرت العادة أن تكون أول زيارة للمرأة الحامل حينما تكون في الأسبوع السادس من الحمل.

ولكن حتى إن لم تستطيعي زيارة الطبيب على الفور أو في الفترة المبكرة بعد اختبار الحمل المنزلي أو الحمل عن طريق الدم - فهذا لا يعني ألا تبدئي العناية بنفسك وبالجنين .. وبغض النظر عن وقت زيارتك للطبيب - فمجرد أن تري هذا الخط الوردي أو علامة الموجب باختبار الحمل المنزلي - ابدئي تناول فيتامينات الحمل ( إن لم تكوني تفعلين ذلك بالفعل ) وتصرفي من منطلق كونك حاملاً - أي ابتعدي عن التدخين و المشروبات الكحولية واتبعي نظاماً غذائياً سليماً وما إلى ذلك ..

لمزيد من التفاصيل اقرأ : اثر التغذية على الحمل

وإن كنتِ تشعرين بنسبة خطورة عالية تهدد الحمل ربما بسبب حالات إجهاض سابقة مثلاً أو حمل خارج الرحم سابقاً - أو إن كنتَ ستشعرين بمزيد من الراحة إذا رأيتِ الطبيب في فترة مبكرة عن تلك التي يُعتاد فيها رؤية طبيب النساء والتوليد - اتصلي بعيادة نساء وولادة لتحديد موعد .. وإذا كنتِ مقيمة في الخارج في الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً - اتصلي بعيادة نساء وولاة لتعرفي إن كان من الممكن في هذه الحالة التغاضي عن النظام المتبع ( مواعيد الزيارة المتبعة اثناء الحمل ) والذهاب مبكراً.

والآن - بعدما قمتِ بتحديد موعد زيارة طبيب النساء والتوليد - يتبقى لكِ معرفة مجريات الأمور في اللقاء الأول بينك وبين طبيبك - أي  ما الذي سوف يقوم به الطبيب اثناء هذا اللقاء وبماذا ستخبرينه في البداية ؟  ..  كل هذا تم توضيحه في موضوع مخصص يتحدث عن سيناريو تشخيص الحمل في عيادة الطبيب - إذا أردتي الإطلاع فـ إقرئي :


   

فريق العمل