مركز المساعدة
مساعدة سريعة

ماذا افعل بعد أن تعرضت للإجهاض ؟

إن كنت فد مررت بالإجهاض سابقاً فهناك فرصة كبيرة بإذن الله في أن تحظى بحمل طبيعي وطفل وافر الصحة في المرة القادمة - فمعظم النساء اللاتي يتعرضن للإجهاض مرة لا يتعرضن له ثانية !!

مسئوليتك عن حدوث الإجهاض


 إن الإجهاض خلال الشهور الأولى من الحمل يحدث في العادة لأن حالة الجنين غير متجانسة أو متوافقة مع الحياة الطبيعية .. والإجهاض المبكر في هذه الحالة قد يكون توليفة من عملية اختيارية ( إجهاض مفتعل ) وطبيعية يفقد فيها جنين مشوه حياته - لأنه غير قادر على البقاء على قيد الحياة أو مصاب بتشوهات كاملة ..
  • والجنين يصبح مشوهاً بسبب :
  1. شذوذ جيني.
  2. عوامل بيئية مثل الإشعاع أو العقاقير.
  3. خطأ في عملية زرع البويضة بالرحم
  4. عدوى اصيبت بها الأم.
  5. حادث عشوائي.
  6. أسباب أخرى غير معروفة.
أما الإجهاض في الشهور المتقدمة من الحمل ( من بعد الأسبوع 12 إلى 22 للحمل ) ولبذي يسمى بـ الإجهاض المتأخر فهو على عكس الإجهاض المبكر - عادة ما يكون ذا صلة بصحة الأم - أو حالة عنق الرحم أو الرحم - أو تعرضها لعقاقير معينة أو مواد سامة أخرى - أو مشكلات بالمشيمة ..
لمزيد من التفاصيل اقرأ : الإجهاض المتأخر

ومما لا شك فيه أن فقدان الحمل  في مرحلة مبكرة أو متأخرة من الحمل يكون أمراً تراجيدياً  على حدٍ سواء لدى الكثير من الأباء خاصة إذا حدث هذا الحمل بعد طول فترة انتظار - ولكن لا تدعي الشعور بالذنب يزيد من مأساتك - فأنتِ على الأرجح  لست المسئولة عن حدوث الإجهاض .. فلا تسمحي لنفسك بالوقوع في براثن الحزن - وتعد تلك خطوة مهمة على طريق الشفاء - لكـن في الوقت ذاته تةقعي أن تحزني أو حتى تصابي بالاكتئاب لفترة من الوقت ..

الدعم النفسي بعد الإجهاض


إن المرأة التي سواء التي تمر بحمل خطير أو صعب أو  التي تعرضت للإجهاض تشعر في الغالب بأنها منبوذة - وحيدة - وتكون على دراية بمدى اختلاف تجربة حملها عن تلك الخاصة بصديقاتها " الطبيعيات " .. إن كنت تشعرين وتفكرين بهذه الطريقة فإن مشاركة مشاعرك مع زوجك أو طبيبك أو قريبة لكِ أو صديقة - ستفيدك كثيراً ..

أو قد تجدين الراحة والعزاء والتعاطف والدعم لدى مجموعة من السيدات اللاتي خضن تجارب مشابهة لتجربتك - من خلال الانضمام إلى أو تشكيل مجموعة دعم للأزواج أو السيدات الذين خاضوا تجارب الإجهاض .. سواء كانت هذه المجموعات تجتمع من وقت لآخر في النادي او مركز من المراكز الدعم النفسي والصحي  [ اسألي طبيبك إن كان يعلم بوجود إحدى هذه المراكز في المنطقة التي تقطنين بها أو استفسري عن هذا الأمر في مستشفاك ] - وإذا كان لديك الطاقة الكافية فكري مثلاً في جمع أسماء النساء ممن يعانين من حالات مشابهة وابدئي تشكيل تلك المجموعة بنفسك وأعقدي اجتماعا في منزلك - إذا كنتِ ملازمة للفراش أو للمنزل ولا تستطعين المغادرة لاي سبب - أو ببساطة  من خلال مواقع التواصل الإجتماعي  ..

هذا التشارك مع الآخرين الذين يعلمون حقاً كيف تشعرين قد يكون مهماً - تماماً كالحال مع العديد من أزمات الحياة فإن المقدرة على التحدث مع آخرين يعانون من نفس المشكلة قد تكون ذات قيمة كبيرة - خاصة إن كنت قد تعرضت لإجهاض أكثر من مرة و للنساء اللاتي لا يوجد معهم أزواجهن.

يمكنك التواصل معنا عبر دردشة الدعم الفني إذا كنتِ تبحثين عن مجموعة
من مجموعات الدعم على مواقع التواصل الإجتماعي

محاولة الحمل ثانية بعد الإجهاض


بالنسبة لبعض النساء يكون أفضل علاج هو الحمل ثانية بمجرد أن يكـون هذا آمناً .. ولكن قبل أن تقومي بهذا - تناقشي في الأسباب المحتملة للإجهاض مع طبيبك - كما نقدم لك في بيتي بيديا موضوع شامل عن الإجهاض وأسبابه المحتملة وأنواعه ..

لمزيد من التفاصيل اقرأ : الإجهاض

وفي أغلب الأحيان يكون الإجهاض ناتجاً ببساطة عن خلل عشوائي يحدث مرة واحدة مثل شذوذ كروموسومي أو عدوى أو تعرض لمادة كيميائية أو مسبب للمسخ أو أي سبب آخر ليس من الوارد أن يتكرر ..

والإجهاض المتكرر ( أكثر من مرتين ) قد يكون ناتجاً عن شذوذ هرموني لدى الأم - أو رفض الجهاز المناعي للأم لهذا الجنين على اعتبار أنه جسم غريب .. وفي كلتا هاتين الحالتين قد يحول العلاج - عندما تقرر المرأة الحمل ثانية أو حتى قبل ذلك - دون تكرار التعرض للإجهاض .. وفي حالات نادرة - يكون السبب في الإجهاض المتكرر راجعاً لعوامل جينية والتي يمكن رصدها عن طريق الاختبارات الكروموسومية التي تجرى قبل الحمل لكلا الأبوين  [ اسألي طبيب إن كانت مثل هذه الاختبارات قد تفيد في حالتك ]...
وبغض النظر عن السبب وراء إجهاضك - فبعض الأطباء - منهم الأطباء المتعاونون مع بيتي بيديا - يقترحون الانتظار من شهرين إلى ثلاثة أشهر قبل محاولة الحمل ثانية - بالرغم من أنه يمكن مواصلة العلاقة الجنسية في الغالب بعد ستة أسابيع ( شهر ونصف ) .. والبعض الآخر يتركون الأمور طبيعية - فهم يخبرون المريضات أن أجسادهن ستعرف متى يكون الوقت المناسب للحمل ثانية بعد الإجهاض ..

وقد اثبتت بعض الدراسات أن معدل الخصوبة لدى المرأة يكون أعلى من المعدل الطبيعي أثناء الدورات الثلاث الشهرية التالية لإجهاض حدث في الأشهر الأولى من الحمل ..

ولكن إن اقترح طبيبك فترة انتظار - استخدمي وسيلة منع حمل جيدة ومن الأفضل أن تكون من النوع الحاجز - واقِ ذكري أو واقِ مؤنث - إلى أن ينتهي وقت الإنتظار .. واستغلي فترة الانتظار تلك - بحيث تمضيها في تحسين نظامك الغذائي وعاداتك الصحية ( إن كان في الإمكان القيام بأية تحسينات ) وتهيئة جسمك لعملية تكوين وحمل طفل - ولحسن الحظ - فإن هناك فرصة كبيرة بإذن الله في أن تحظى المرأة بحمل طبيعي وطفل وافر الصحة في المرة القادمة .. 

فمعظم النساء اللاتي يتعرضن للإجهاض مرة لا يتعرضن له ثانية !! .. في الواقع - إن الإجهاض رغم مأساته المؤقتة - فهو من جانب آخر بشرى وتأكيد أن بإمكان المرأة الحمل - والأغلبية العظمى من النساء اللاتي يفقدن طفلاً بهذه الطريقة يحملن مرة أخرى في حمل طبيعي.


فريق العمل