الجماع بين الرجل والمرأة

ما هو الجماع بين رجل وامرأة ؟


الجماع عند الإنسان هو العملية الجنسية التي تتم بين الرجل والمرأة ( الزوج والزوجة )... توجد الغريزة الجنسية في الكائنات الحية الراقية بشكل عام بغرض المتعة والتكاثر كـ سنة كونية وحفظ النوع

عندما يصل الإنسان لسن البلوغ تكون اعضائه المسؤولة عن الجنس قد أكتملت  وبدأت غريزته الجنسية بالنشاط والإلحاح عليه - فـ عندما يتم الإفراج عن هرمونات البلوغ تنشط غريزته ويصبح مهيئاً للممارسة الجنس والعملية الجنسية

 للممارسة الجنسية مقدمات وخطوات - هي بالاحرى متطلبات طبيعية لا إرادية - هذه المقدمات هي حدوث الإثارة الجنسية قبل عملية الإيلاج

ما هو الإيلاج ؟
 دخول القضيب الذكري في مهبل الأنثى - وهي العملية أو الخطوة المستهدفة بعد حدوث الإثارة الجنسية وهي المقصودة بكلمة "  ممارسة الجنس " فهي التطبيق المادي لهذه العملية - الإحتواء- فـ القضيب الذكري و المهبل الأنثوي مزودان بمراكز احساس  من شأنها الشعور بالمتعة من خلال حركة القضيب بداخل المهبل ( الإحساس الجسدي ) وذلك  بجانب الإحساس الحسي  - و تتوج هذه العملية بما يسمى بـ النشوة الجنسية أو الشبق عند المرأة و عند الرجل وهذه المرحلة " النشوة الجنسية " هي تاج الممارسة والعلاقة الجنسية بأكملها قبل أن تختم بقذف السائل المنوي للرجل

المرة الأولى في الإيلاج - يتمزق فيها الغشاء الرقيق ( و احياناً يكون مطاطي لا يُمزق بسهولة من أول مرة ) المسمى في بلادنا بأسم " غشاء البكارة "  وعلى غرار جميع الحيوانات.. وهو غشاء على مسافة قد تكون قريبة  أو بعيدة عن فتحة المهبل - تختلف المسافة من فتاة إلى أخرى  - وبه ثقوب  احياناً أو ثقب واحد ليسمح بتدفق دم الحيض عند بلوغ الأنثى .. وعند الإيلاج للمرة الأولى ومع فرضية انه من النوع الرقيق - يتمزق وقد ينزف قطرات من الدماء - ليست قطرات كثيرة ملحوظة  انما احيانا نقطة أو نقطتين -

الإثارة الجنسية 
كما ذكرنا هي مقدمات ممارسة الجنس نفسه أو ما يسمى بـ " الإيلاج " .. وهي مقدمات مستحبة لانها ضرورة مُلحة يطلبها العقل الباطن - وهي إثارة حسية أكثر منها تلامس - تهيئ العقل لإدراك المتعة التي طالما اراد الإنسان أن يلبيها لنفسه - إدراك الجزء المُحرم المثير ومن ثم  الإستمتاع بممارسته - الإستمتاع بكل ما كان مستتر وعورة

تصاحب الإثارة الجنسية بعض العلامات الدالة على الجاهزية للممارسة الجنس وهي إنتصاب القضيب عند الرجل و ترطيب المهبل عند المرأة .. وتحتاج المرأة في الغالب إلى حوالي 20 - 30 دقيقة من الإثارة وقد تكون أكثر من ذلك ( تختلف من مرأة لـ أخرى - بل قد تختلف مع نفس المرأة من وقت لأخر ) .. ثم تتوج عملية الإثارة الجنسية بـ الإيلاج

من علامات إثارة المرأة الجنسية 
انتصاب الحلمتين
افرازات داخل المهبل
اتساع المهبل
تضخم البظر والشفرتين
تغير في شكلولون وحجم الشفرين


ومن علامات إثارة الرجل الجنسية
انتصاب القضيب
افراز سائل شفاف ( المذي ) من القضيب
تضخم وارتفاع الخصيتين
تراجع حشفة القضيب
زيادة سمك كيس الصفن


بعد الإثارة الجنسية و بعد الإيلاج وأثناء الممارسة الجنسية  يحدث ما يسمى بـ " هزة الجماع " - لدى الطرفين - وهزة الجماع هي قمة النشوة الجنسية ... والنساء اللواتي لم تتم إثارتهم جنسياً بشكل كافي - تتأخر بالوصول إلى هزة الجماع

هزة الجماع تحدث في اواخر ممارسة الجنس اثناء حركة القضيب بداخل المهبل  - فهي تتزامن مع القذف عند الرجل و انقباض المهبل والرحم عند المرأة ... وهناك اعتقاد سائد أن وصول المرأة لهزة الجماع  يسهل من وصول السائل المنوي لـ قناة فالوب وإمكانية حدوث حمل اذا وجدت بويضة في الثلث الأول من قناة فالوب

 قد تساعد التقلصات الخفيفة في الرحم على تحرك الحيوان المنوي - ولكن هذه التقلصات تحدث بدون الحاجة للوصول لهزة الجماع


اشترك بالبريد الآن

أحصل على أخر مقالات الموسوعة عبر بريدك الإلكتروني

جميع المعلومات المقدمة هنا هي بغرض الإرشاد فقط ونحن غير مسؤولين عن الإستخدام الخاطئ لها
المعلومات الطبية في الموسوعة بغرض الإرشاد فقط و لا تغني عن استشارة الطبيب .. اقرأ الإرشادات
لمزيد من التفاصيل :اقرأ شروط الأستخدام و بيان الخصوصية - للإتصال بنا اضغط هنا
المقالات منشورة برخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0. قد تنطبق مواد أخرى. طالع شروط الاستخدام- للتفاصيل

BigBlogger تم تحرير المقالة بواسطة

مؤسس سلسلة مدونات هوليزيد و رئيس التحرير - الاسم : احمد عبد الرازق
Google+ Facebook يمكنك متابعة احمد عبد الرازق على صفحة جوجل بلس و الفيس بوك